العمل

أعلن "علي بلخيري" منظّم الصالون الوطني الـ 11 للتشغيل والمقاولاتية المقرر من 18 الى 20 أبريل المقبل بالجزائر العاصمة، عن رفع 7 تحديات يتقدمها تقريب المؤسسات والادارات الباحثة عن الكفاءات والجامعيين الباحثين عن وظائف وتربصات.

تحت شعار "الشغل وانشاء المؤسسات لدفع التنمية الاقتصادية"، قال "بلخيري" في ندوة صحفية إنّ التظاهرة ستقترح نقاشات وتبادلات بين المشغلين وحاملي الشهادات من خلال محاضرات موضوعية وورشات (سير ذاتية والتحضير لمقابلات العمل والمقاولاتية وانشاء المؤسسات، فضلا عن الرهانات التي تقف في وجه إنشاء المؤسسات.

 

أقرت الحكومة جملة من التدابير والاجراءات في مشروع قانون العمل ،يضمن مواجهة كل اشكال العمل غير القانوني،بما في ذلك تشغيل الأطفال. وعمدت السلطات العمومية الى فرض عقوبات على كل المخالفين تصل الى الحبس.

كشف "محمد الطاهر شعلال" المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل، الأحد، عن عزوف ما لا يقلّ عن 32 ألف من طالبي العمل عن العروض المقدمة لهم في مجالات البناء، وسط عدد إجمالي لطلبات العمل بحدود 1.3 مليون.

 

في حوار بثته "القناة الإذاعية الأولى"، أرجع "شعلال" أسباب العزوف إلى نوعية مهن البناء الشاقة ورواتبها القليلة، وأشار المسؤول ذاته إلى انخفاض نسبة البطالة في 2016، حيث قدّرت بـ10.5 بالمائة مقارنة بـ  11.2 بالمائة في 2015.

أجريت، الجمعة، سلسلة مشاورات جزائرية ألمانية حول سبل الارتقاء بأدوار المرأة في تنويع الاقتصاد خارج قطاع المحروقات.

برسم يوم دراسي نظمته "جمعية سيدات الأعمال الجزائريات"، جرى تباحث التجربة الألمانية في مجال مرافقة سيدات الأعمال للتوجه نحو التصدير، وحرصت "فاطمة جوليانو" مسؤولة التنسيق بين سيدات الأعمال على التركيز بأنّ "الاستفادة من الخبرة الألمانية في مجال التصدير سيكون عنوان التعاون بين البلدين.

تراجعت نسبة البطالة بالجزائر إلى 9.9 بالمائة في شهر أفريل الماضي مقابل 11.2 بالمائة في سبتمبر من سنة 2015. وقُدّر عدد البطالين بـ 1.198 مليون شخص حسب ما أعلن عنه الديوان الوطني للإحصائيات.

وبلغ السكان النشطين في شهر أفريل الماضي 12.092 مليون نسمة فيما لم يتجاوز عددهم في سبتمبر 2015 مستوى 11.932 مليون شخص. وبلغ عدد الحاصلين على مناصب عمل 10.895 مليون شخص.

ضمان اجتماعي: أهمية التكوين في تنمية كفاءات الموارد البشرية

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، محمد الغازي، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة على أهمية التكوين في تنمية كفاءات الموارد البشرية في مجال الضمان الاجتماعي.

و اوضح الوزير في كلمة له خلال اشرافه على حفل تخرج أول دفعة لطلبة المدرسة العليا للضمان الاجتماعي (دورة جوان 2016) أن المدرسة العليا للضمان الاجتماعي تشكل "أداة استراتيجية حقيقية" للتكوين وتنمية كفاءات الموارد البشرية في ميدان الحماية الاجتماعية.