أل جي وكوالكوم تتشاركان لتطوير تكنولوجيا جي5

أعلنت شركة أل جي إلكترونيكس (أل جي) شراكتها مع شركة كوالكوم لتطوير مشترك لمجموعة من حلول الجيل الجديد للسيارات المتصلة. وستقوم الشركتان أيضا بإنشاء مركز أبحاث مشترك تتمحور أعماله حول 5G و V2x (مركبة خلوية) والضرورية لنجاح المركبات الذاتية من الجيل الجديد. سيقام هذا المركز بالقطب العلمي لشركة " أل جي "  بكوريا الجنوبية.

وبصفتهما رائدتي الابتكار في مجال الهاتف المحمول، أضافت شركتي " أل جي " و كوالكوم لشراكتهما عشرات السنين من الخبرة في مجال البحث والتطوير، بما في ذلك تكنولوجيا الهاتف النقال 5G. تعتبر تكنولوجيا 5G ضرورية لبسط منصة مركبة موصولة تماما. وبسرعات وصل أسرع بخمس مرات مع فترة خمول أقل بـ 10 مرات من تكنولوجيا LTE الأكثر سرعة،  و بالإضافة إلى ذلك فإن تكنولوجيا 5G  تتمتع بالقدرة على تقديم بيانات بالسرعات اللازمة في حالة القيادة الفعلية.

تمنح C-V2X، المدرجة في الطبعة 14 من3GPP  (مشروع الشراكة من الجيل الثالث)، مدة تشغيل اتصالات أقل ارتفاعا بمرتين من مدة تشغيلDSRC  (الاتصالات المخصصة للمدى القصير) على شبكات الاتصالات المحمولة الموجودة. و في بعض أنحاء أوروبا وآسيا، تجري بالفعل اختبارات ميدانية وأنشطة معيارية مع النشر سنة 2020. وكونها رائدة في ابتكارات V2X، تعتبر   شركة أل جي إلكترونيكس زعيمة

التحرير

إضافة تعليق جديد