البنك العالمي:توقع نمو الناتج الجزائري ب 1.4 في المائة

توقع اليوم الاثنين البنك العالمي تسجيل الجزائر لنمو ناتجه المحلي الخام ب 1.4 في المائة كمعدل خلال الفترة ما بين 2017 و 2019 و اشار البنك العالمي في تقريره الى انكماش نمو النانج المحلي الخام حسب الفرد ليتحول الى ناتج سلبي في مستوى 0.6 في المائة ،و هو ما سيساهم في اضعاف أكثر لمستوى معيشة السكان و انتشار أكبر لمساحة الفقر.

و تعتبر هيئة بروتون وودز أن النمو سيتراجع بفعل تطهير المالية العمومية و سياسة الضبط المعتمدة للنفقات من قبل الحكومة،و من ثم فان ذلك سيؤثر على مستوى و نسب نمو الناتج المحلي الخام حسب الفرد و ينعكس على مستوى معيشة السكان و على نسبة الفقر ،متوقعا توسيع نطاق الفقر و هشاشة وضع شريحة من السكان خلال الفترة الممتدة ما بين 2017 و 2019 ،بتاثير من النمو السلبي المسجل في مؤشر الناتج المحلي الخام حسب الفرد  .

و سجلت الهيئة الدولية آفاق سلبية و مخاطر متصلة بمستوى سعر نفط أقل من التوقعات و تزايد حدة الغضي و عدم الرضا الشعبي على الجبهة الاجتماعية ،فضلا عن ضغوط جديدة ناتجة عن التضخم ،و هي مصدر قلق للاسر ،متوقعا نسبة 5.5 في المائة في 2011 ،،و اعتبر البنك أن هناك احتمال أن ينزل 10 في المائة من السكان تحت عتبة الفقر.

و اعتبر التقرير أن هناك تفاوت جهوي ،مما يجعل أن نسبة الفقر مضاعفة في عدد من المناطق مثل الصحراءو الجنوب و مضاعفة ثلاثة مثل الهضاب العليا مقارنة بالمعدل الوطني،كما أن عدم المساواة في المداخيل على أساس معدل معامل "جيني"Coefficient Gini كان يقدر ب 27.7 في المائة في 2011 ،حسب الهيئة الدولية دائما .و خلص البنك العالمي الى أن اتجاه السلطات ينحو الى مراجعة الدعم غير الفعال يرتسم على خلفية اصلاحات عكفت عليها الحكومةو التي تتعلق بمراجعة الدعم بالخصوص.

 

 

 

 

إضافة تعليق جديد