البنك العالمي يتوقع نسبة نمو ب 2.9 في المائة في الجزائر

توقع آخر تقرير صادر عن البنك العالمي GLOBAL ECONOMICPROSPECTS ،تحقيق الجزائر لنسبة نمو متواصعة هذه السنة ب 2.9 في المائة ،مقابل 3.6 في المائة في 2016 و 3.9 في المائة في 2015 ، و اعتبر التقرير ان منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا عرفت تراجعا في تدفقات الاستثمارات الاجنبية المباشرة  ب 2.4 في المائة في 2015 ،معتبرا بان ثلاثة دول بترولية هي الجزائر و ايران و العربية السعودية كانت من اهم البلدان التي عرفت انكماشا اكبر في هذا المجال.

و اعتبر التقرير التي اطلعت عليه "ايكو الجيريا" أن ارتفاع نسب التضخم في الجزائر ناتج عن تخفيض قيمة صرف الدينار الجزائر في 2015 ،كما نبه الى امكانية تاخر الاصلاجات ،مع تسجيل تباطؤ في معدلات النمو بالجزائر و النفقات العمومية لاسيما في مجال الاشغال العمومية ،فضلا عن رفع مستوى الدعم،و انتقد البنك تاخر الاصلاح الضريبي و الجبائي في الجزائر فضلا عن سياسات الدعم رغم تسجيل ضغوط كبيرة على الميزانية ،مشيرا الى وجود شكوك متصلة بتقليص مرتقب للدعم على المواد الغذائية و الوقود .

توقع البنك العالمي أمس الثلاثاء في تقريرله  حول الآفاق الاقتصادية العالمية أن النمو الاقتصادي العالمي سيشهد حركية محتشمة ليبلغ سنة 2017 نسبة 7ر2 بالمائة بعد نسبة 3ر2 بالمائة المسجلة خلال السنة الماضية.

و أوضح البنك العالمي أن التقدم المرتقب في الناتج الداخلي الخام العالمي هذه السنة سيعود إلى "تراجع الصعوبات التي تعوق النشاط في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية و ارتفاع الطلب في البلدان المستوردة.

ب.حكيم 

إضافة تعليق جديد