البورصات العربية تجني مكاسب ب 63 مليار دولار في 2016

 سجلت الاسواق المالية و البورصات العربية  ارتفاعا بشكل جماعي في تداولات عام 2016 مع تحسن أسواق النفط، ولا سيما بعد اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على خفض الإنتاج،بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا وقد  بلغت المكاسب السوقية لثماني بورصات عربية ما يعادل 63.1 مليار دولار كان للسعودية النصيب الأكبر منها بنحو 27.4 مليار دولار، ثم بورصة أبو ظبي بنحو 10.5 مليارات دولار، ومصر بنحو 9.5 مليارات دولار، ودبي بنحو ثمانية مليارات دولار.

ومن حيث النسبة المئوية جاءت بورصة مصر في مقدمة الأسواق العربية الرابحة، بزيادة بلغت 76%، وهو أكبر مكسب سنوي لها منذ عام 2005 بفضل مكاسب قياسية للأسهم القيادية، ولا سيما بعد تعويم الجنيه وانخفاض أسعار الأسهم بالنسبة للأجانب.وفي المركز الثاني جاءت بورصة دبي بزيادة نسبتها 12%، ثم مسقط بنسبة 6.9%، وأبو ظبي بنسبة 5.5%، والسعودية بنسبة 4.3%.

و على العكس تبقى بورصة الجزائر ضعيفة جدا من حيث التداول ،رغم مرور عدة سنوات على اعتمادها ،حيث تبقى عدد الأسهم المتداولة و الشركات المكتتبة قليلة و محدودة في انتظار اعتماد التدابير الرامية الى دخول حوالي 5 الى 7 مؤسسات جديدة لبورصة الجزائر ،و كانت السلطات العمومية قد اقرت امكانية دخول البنوك العمومية  في مشروع قانون المالية 2017 ،قبل ان يتم سحب المقترح.

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد