اول شاحنة رونو تراكس تخرج من مصنع مفتاح قبل نهاية السنة

كشف اليوم الاربعاء عبد النور سواكري رئيس مجلس إدارة سوبروفي وهي الشركة المختلطة التي تشكلت من مجمع سواكري الجزائري الخاص و رونو تراكس و فولفو ،الى خروج أول شاحنة من طراز رونو تراكس من مصنع مفتاح قبل نهاية السنة ،و اتمام السنة بانتاج 50 شاحنة

و أوضح نفس المسؤول خلال مراسيم وضع حجر الاساس للمشروع ان اتفاق الشراكة الثلاثي وقع في 25 أوت 2016 ،و يهدف الى تركيب اصناف من شاحنات رونو تراكس في الجزائر ،مضيفا أن مستوى الانتاج للمصنع سيصل 1000 وحدة ،ثم 2000 في 2019 ،بنسبة ادماج يقدر ب 15 في المائة ،مع امكانية تعديل مستوى الانتاج وفقا للطلب الوطني ،و يسمح المصنع الذي يتربع على مساحة 24 الف متر مربع بانشاء 500 منصب عمل منهم 200 بصورة مباشرة ،و يسمح الاتفاق بالاستفادة من خبرة و تقنية رونو تراكس التي تعد رائدة في السوق الجزائري و تمثل حصة سوق ب 30 في المائة ،و قد ثمن برونو بلان مسؤول رونونراكس الاتفاق ،مشيرا الى أن الشركة الفرنسية أقامت شبكة توظف في الجزائر 600 عامل .

يذكر ان رونو تراكس كانت بصدد ارساء اتفاق شراكة ثنائية مع الشركة الوطنية للسيارات الصناعية و لكن الاتفاق الذي ادرج ضمن المشاريع 14 في 2009 التي  كانت تتضمن فتح فرع اكسا للتأمينات و مشروع توتال لفصل الميثان و تسوية ملف الغرفة التجارية و الصناعية الفرنسية بالجزائر و مشاريع اخرى لم ترى النور ،حيث اتجهت مجموعة سوناكوم لخيار آخر مع الالمان لما بدا بانه تردد من الشريك الفرنسي و تاخر في تجسيد مشروع الشراكة.

ب.حكيم

إضافة تعليق جديد