صيد بحري

ستتضاعف حصة الجزائر في صيد سمك التونة سنة 2017  بحوالي 100 بالمائة لتصل إلى 1046 طن بعد أن كانت محددة بـ 546 طن من طرف اللجنة الدولية للمحافظة على  سمط التونة الأطلسي.

في اجتماعها المنعقد شهر نوفمبر الماضي بمدينة فيلامورا البرتغالية، قررت اللجنة الزيادة في حصة الجزائر من صيد التونة خلال السنة المقبلة بنحو 100 بالمائة لتصل إلى 1046 طن، بعد أن كان مقررا تحديد هذه الحصة في حدود 546 خلال السنة ذاتها بناءا على مخطط تم تحديده في اجتماع نظم بالمدينة الإيطالية، جنوة، سنة 2014.

كشف مصدر مقرب من قطاع الصيد البحري ل"ايكو الجيريا" ان الحكومة ستفتح مجال استغلال صيد المرجان مجددا بداية من السنة المقبلة ،و ستتم  العملية بضوابط و مراعاة فترات النمو ،موازاة مع اعتماد التدابير الكفيلة بمحاربة كافة اوجه الاستغلال غير الشرعي و التهريب للمادة ،خاصة للجهة المقابلة من البحر المتوسط .

و ياتي القرار بعد ان اعتمدت الحكومة قرارا في سنة 2001 ،يقضي بمنع كافة اشكال استغلال المرجان ،الذي يشكل موردا هاما و مادة تستغل في العديد من القطاعات منها الصناعة التقليدية