مالية

تسعى الحكومة عبر وزير المالية عبد الرحمان راوية لاستدراك التصريحات الأخيرة للوزير المتعلقة برفع الدعم في آفاق سنة 2019 و2020 عن أسعار الوقود ثم المواد الأخرى، حيث أشار تقرير حول مشروع قانون تسوية الميزانية لسنة 2015 بأنّ تحويلات اجتماعية كلية قدرت بـ 1708.74 مليار دينار أي ما يعادل 9.1 في المائة من الناتج الداخلي الخام.

فقدت احتياطيات الصرف حسب تقديرات بنك الجزائر 16.8 مليار دولار خلال سنة واحدة،حيث انتقل  من 114.1 مليار دولار نهاية ديسمبر 2016 الى 97.3 مليار دولار مع نهاية ديسمبر 2017 ،أي انحدار الاحتياطي دون سقف 100 مليار دولار،مع توقع تسارع الانخفاض خلال الفترة المقبلة.

و بررت بنك الجزائر التراجع المسجل في احتياطيات الصرف بالانخفاض الفعلي في ميزان المدفوعات بحجم 23.3 مليار دولار ،و يعود ذلك أساسا الى أثر تغيرات سعر الصرف للعملات الأجنبية أي الدولار و الاورو أساسا.

قدر اليوم محافظ بنك الجزائر محمد لوكال لدى عرضه التقرير السنوي النقدي والمالي امام المجلس الشعبي الوطني إحتياطي الصرف السنة الماضية  97.3 مليار دولار ، فيما إنخفض الدينار بـ 0.53 بالمائة مقارنة في نفس الفترة.

وحسب تصريحات محافظ بنك الجزائر فإن إرتفاع قيمة الاورو تسببت في خفض الدينار. وكشف محافظ بنك الجزائر أن السيولة النقدية المتداولة في الجزائر خارج النظام المصرفي بلغت 4 ألاف و780 مليار دينار. كما أحصى ألفي مليار مليار ديدار مكتنزة خارج دائرة البنوك.

ارتفع جاري الدين العموميencours de la Dette publique  الى 18ر1.407 مليار  دينار حتى نهاية 2015 او ما يعادل 12.25 مليار دولار   مقابل  1.266 مليار دينار نهاية 2014  اوما يعادل 11.02 مليار دولار , موزعة بين 8ر  1.380  مليار دينار تمثل الدين العمومي الداخلي و 38ر 26 مليار دينار دين  خارجي, حسبما أفاد به التقرير المتعلق  بمشروع  قانون تسوية الميزانية لسنة  2015, الذي سيعرض للنقاش الاسبوع  المقبل في جلسة علنية بالمجلس الشعبي   الوطني.

و يتشكل الدين الداخلي من 5ر998 مليار دينار كديون السوق و 3ر 382  مليار  دينار كديون التطهير .

أكد وزير المالية عبد الرحمان راوية، اليوم السبت، اعتماد إصلاحات في نظام الدعم مؤكدا مراجعة الدعم مجددا عن مادة البنزين السنة المقبلة 2019 مما يعني ارتقاب زيادة معتبرة في الأسعار.

وأوضح وزير المالية على هامش اجتماع وزراء المالية العرب مع صندوق النقد الدولي بدبي بالإمارات العربية المتحدة، بأنّ الحكومة تنوي مراجعة وتخفيض الدعم عن البنزين في عام 2019، وهو ما يعني رفعا معتبرا لسعر البنزين، مضيفا أنّ الحكومة سترفع الدعم عن سلع أخرى عام 2020.دون ذكر نوعية السلع المعنية

سجلت ايرادات ميزانية الدولة الى غاية نوفمبر 2017 ،وفقا لتقديرات الحكومة برسم السنة الماضية زيادة ،ببلوغها 4920 مليار دينار (43.02 مليار دولار)،مقابل ايرادات ب4345 مليار دينار(37.98 مليار دولار) سنة 2016 بالكامل،كما سجلت عملية التحصيل للجباية العادية نموا بنسبة 6 في المائة ،مقارنة بين سنتي 2016 و 2017 ،اذ انتقلت من 2825 مليار دينار (24.6 مليار دولار) الى 2994 مليار دينار(26.1 مليار دولار)

دعا محافظ بنك الجزائر السيد محمد لوكال اليوم الاربعاء بالجزائر البنوك الى " التجند وبشكل حازم " بهدف استقطاب السيولة النقدية المتراكمة خارج القنوات البنكية الرسمية وتوجيهها نحو اهداف تمويل الاقتصاد وتنويعه، حسبما علمت وكالة الانباء الجزائريين لدى مسؤولين في البنك المركزي.  

واشار السيد لوكال خلال اجتماع عقده مع مسيري البنوك في إطار مشاورات دورية وإعلامية لمنظومة البنكية والمصرفية في البلاد ان النظام المصرفي مطالب  

قام صندوق ضبط الايرادات بتغطية ما نسبته 83 في المائة من عجز الخزينة العمومية ،المقدر ب 946.2 مليار دينار .

وأفادت تقديرات وزارة المالية،الى ان الاقتطاعات من الصندوق بلغت 784.46 مليار دينار ما بين جانفي و نهاية سبتمبر 2017 ،بينما تمت تغطية 206.6 مليار دينار من العجز من خلال تمويلات غير بنكية .

علما أنه تم تحديد سعر مرجعي ب 50 دولار للبرميل في قانون مالية 2017،بينما تجاوز معدل السعر في السوق الدولية مستوى 52 دولار للبرميل خلال الاشهر التسعة ،حيث بلغ ما بين جانفي و نوفمبر الماضي 52.71 دولار .

واصل اليوم سعر صرف الدينار في التراجع مقابل الأورو،حيث بلغ في تعاملات اليوم مستوى قياسي ب 139.4دينار في التعاملات التجارية المحددة من قبل بنك الجزائر ،بالمقابل،بلغ سعر صرف الدولار الامريكي 114.26 دينار،و تظل تقديرات الدينار الجزائري عاكسة لضعف العملة الوطنية  مقابل العملات الرئيسية ،و هو عامل مؤثر في عمليات التجارة الخارجية بالنسبة للمتعاملين الاقتصاديين و المستوردين.