مالية

كشفت مصادر حسنة الاطلاع ل"ايكوالحيريا" ان نحو 13 تعديلا تم ادراجه من قبل اللجنة المالية للمجلس الشعبي الوطني و تمس عددا من التدابير الخاصة في  مشروع قانون المالية 2018 ،و من بين اهم التعديلات تلك التي تمس الضريبة على الثروة و رفع النسبة المقترحة على التبغ بمقدار 30 في المائة ،علما انه في مشروع قانون المالية 2018 ،اقترحت الحكومة  الزيادة بنسبة 10 بالمائة في تعريفات الرسم  الداخلي على استهلاك التبغ وهي زيادة ستساهم مداخيل الميزانية  السنة القادمة بـ 14 مليار دينار حسب تقديرات مديرية الضرائب.و مس التعديل ايضا الرسم على الخمور،بنسبة 30 في المائة ،علما ان الحكومة في المشروع اقترحت إخضا

أحصت الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمارANDI أكثر من 1455 مليار دينار استثمارات مسجلة و معلنة لديها خلال التسع اشهر الاولى من السنة الحالية و هي عبارة عن نوايا استثمار وفقا لتقديرات وكالة "اندي"

واشار المدير العام للوكالة عبد الكريم منصوري في حوار لوكالة الانباء الجزائرية أن مجموع 1455.56 مليار دينار من الاستثمارات الوطنية و الاجنبية سجلت مقابل 1214.3 مليار دينار في نفس الفترة من 2016 ،أي بنسبة نمو بلغت 20 في المائة

.اجتمع محافظ بنك الجزائر محمد لوكال اليوم مع مسيري البنوك والمؤسسات المالية النشطة في الجزائر لتمهيد تطبيق تعليمة بنك الجزائر المقرر إصدارها قريبا والمتعلقة بتغطية مخاطر الصرف التي تواجه المنتجين المحلي.

وتهدف التعليمة إلى تمكين زبائن البنوك من التعاقد على شراء العملة الصعبة لأجل مسمى تجنبا لمخاطر تراجع قيمة الدينار أمام العملات الأجنبية. فالمنتجون المحليون يمكنهم في الوقت الراهن التعاقد لإتمام الصفقات مع الخارج انطلاقا من سعر صرف 115 دينار للدولار الواحد في حين أن التسديد يتم في تاريخ لاحق حتى وإن تراجعت قيمة الدينار أكثر عندئد.

كشف اليوم محافظ بنك الجزائر محمد لوكال  عن تجاوز عجز ميزان المدفوعات 11.06 مليار دولار خلال السداسي الاول من السنة الحالية مقابل 14.61 مليار دولار في نفس الفترة من 2016 ،بينما بلغ 11.42 مليار دولار خلال السداسي الثاني من 2016 .

أفادت مصادر مالية ل"ايكو الجيريا" أن البنك الخارجي الجزائري BEA  سيكون أول مؤسسة مصرفية تفتح وكالة لها بالخارج،حيث ينتظر ان تكون وكالة باريس الاولى ضمن مجموعة من الوكالات التي ستفتحها المؤسسة المصرفية العمومية في الخارج،و كانت مجموعة عمل بمعية جمعية البنوك و المؤسسات الماليةABEF قد أنشأت منذ 2009 ،لتسطير خارطة طريق لفتح فروع بنكية في الخارج،لاسيما بالمناطق ذات الكثافة السكانية للجالية الجزائرية بالمهجر،و اعيد بعث المشروع في 2016 ،في سياق مساعي السلطات العمومية استقطاب الرساميل و الادخار  للجالية الجزائرية ،علما ان تحويلات الجزائريين بالمهجر تقدر بنحو ملياري الى  2.2 مليار دولار ،

تراجع رقم أعمال قطاع التأمينات في الجزائر  إلى  نحو 70 مليار دينار او ما يعادل 607,41 مليون دولار خلال السداسي الأول من  سنة 2017 ، بسبب الوضعية الاقتصادية المتردية وانكماش حجم استيراد السيارات خلال السنة  الحالية،و يمثل التامين على السيارات و الجانب المتصل بالاضرار أهم نشاط لقطاع التامينات،الذي يقدر حجمه السنوي بنحو 1.2 مليار دولار .

بلغ سعر صرف الدينار الجزائري أمام الدولار الامريكي أدنى مستوى له اليوم،في التعاملات الرسمية،حيث حقق مستوى قياسي،بتداوله ب 115.2804 دينار عند الشراء و 115.2954 دينار عند البيع،و يكون الدينار الجزائري بذلك فقد 0.58 في المائة من قيمته في التداول،خلال ايام قليلة،ناهيك عن بلوغ نسبة التراجع منذ بداية السنة الى نحو 19 في المائة مقابل الورقة الخضراء

ينظم مصرف السلام الجزائر غدا الثلاثاء ندوة خاصة المالية الإسلامية بدار الإمام في بلدية المحمدية بالعاصمة

وسينشط هذه التظاهرة المدير العام لمصرف السلام الجزائر، حيدر ناصر، بحضور وزير الشؤون الدينية محمد عيسى. كما سيتخللها جلسات علمية حول الصيرفة الإسلامية بين الماضي والواقع والآفاق والتحديات.

ويتصادف تنىظيم الندوة مع استعداد الحكومة للجوء إلى التمويلات الإسلامية لاستقطاب الموارد المالية المتداولة بين ايدي الرافضين التعامل مع النظام البنكي التقليدي بصفته ريبوي.

قدم اليوم وزير المالية عبد الرحمن راوية أمام  لجنة المالية و الميزانية في المجلس الشعبي الوطني عرضا خاصا،تضمن الايحاء بالتمهيد لرفع الدعم و اعتماد سياسة جديدة،يتم من خلالها اعداد بطاقية وطنية للشرائح  المعوزة و الفقيرة ،مشيرا الى أن النموذج الجديد للدعم سيطبق على مستوى ولاية نموذجية،قبل ان يتم تعميمها قبل سنتين أي في غضون 2020،مع انتهاء البطاقية الوطنية في غضون 2019 

توقع  اليوم الأحد وزير المالية عبد الرحمان راوية،  تراجع عجز الخزينة العمومية الى مستوى  55 مليار دينار في 2019 اي ما يعادل 480,38 مليون دولار حسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية.

و اكد الوزير خلال عرضه لمشروع قانون المالية 2018 أمام لجنة المالية و الميزانية للمجلس الشعبي الوطني  "بفضل اللجوء الى التمويل غير التقليدي" وإصدار أوراق نقدية جديدة، ما قال أنه سيجنب الخزينة اللجوء الى أي تمويل آخر ابتداء من 2020.