مالية

عرفت سنة 2016 عدة انجازات لبنك السلام الجزائر،حيث قامت المؤسسة المصرفية باطلاق مجموعة من الخدمات المصرفية ،فضلا عن اعتماد سياسة جوارية تمثلت في فتح العديد من الوكالات و برمجة مواصلة نفس المسعى هذه السنة ،مع ارتقاب بلوغ عدد الوكالات المنتشرة عبر التراب الوطني 17 فرعا .

 و يعرض مصرف السلام الجزائر الخاضعٌ للقانون الجزائري و الذي يوفرٌ خدمات بنكية شاملة مطابقةلمبادئ الشريعة الإسلامية،  للأفراد وأصحاب المهن الحرة والمؤسسات، مجموعة واسعة من المنتجات البنكية المبتكَرة ومطابقة لمبادئ الشريعة الإسلامية، مبادئ تسهر اللجنة الشرعية للبنك على احترامها.

أصدر بنك الجزائر أسعار الصرف للأوراق النقدية وشيكات السفر بالدينار الجزائري والصالحة ابتداء من 12 فبراير2017.

وقد تم تحديد سعر الدولار الأمريكي لهذا الاسبوع ب 108.26 دج لدى الشراء و ب 114.87 دج لدى البيع ،كما يقدر سعر اليورو ب 115.25 دج للشراء و 122.30 دج عند البيع. وقد بلغ سعر الدولار  خلال الاسبوع الماضي الممتد من 5 الى 11 فبراير2017.

كشفت مصالح الجمارك، السبت، أنّ سنة 2016 شهدت تحويلات غير شرعية للعملة الصعبة بأكثر من 72 مليون دولار (ما يعادل 8.2 مليار دينار)، وبلغ مرتكبي هذه الجنح المالية 89 متعاملا (85 شركة + 4 أشخاص طبيعيين)، وأسفرت هذه المخالفات عن غرامات بقيمة تفوق 41 مليار دينار  ورفع 362 ملفا إلى مصالح العدالة.

قررت وزارة المالية إعادة النظر في النصوص المنظمة لمديرية المؤسسات الكبرى التابعة للمديرية العامة للضرائب برفع سقف رأسمال المؤسسات الخاضعة لها إلى 2 مليار دينار خلال السنة الجارية.

وكشفت مصادر "إيكو ألجيريا" أن مراجعة تنظيم المديرية برفع سقف رأسمال المؤسسات التابعة لها من 1 مليار دينار إلى 2 مليار دينار يعود إلى ارتفاع عدد المؤسسات الجزائرية التي يتجاوز راسمالها 1 مليار دينار حيث وصل إلى نحو 2500 مؤسسة.

أفادت مصادر مالية ل"ايكوالجيريا" ان تغييرا تم على مستوى البنك الخارجي الجزائري BEA ، من خلال تعيين ابراهيم سميد رئيسا مديرا عاما بالنيانة خلفا لسعيد كساسرة ،بينما تم تعيين السيد بداس رئسا لمجلس الادارة ،و كان سميد مسؤولا عن المديرية العامة المكلفة بالقروض ،علما ان سعيد كساسرة تم تعيينه خلفا لمحمد لوكال الذي نصب محافظا لبنك الجزائر في   نهاية جوان 2016. و سيناط للمدير العام بالنيابة مهمة تسيير شؤون البنك،فيما تعهد لرئيس مجلس الادارة مهمة اتخاذ القرارات . علما ان البنك  رفع رأسماله في ديسمبر 2015 من100 مليار دينار الى 150 مليار دينار.

قدر وزيرالمالية حاجي بابا عمي رصيد صندوق ضبط الايرادات الى نهاية السنة الماضيسة ب 840 مليار دينار أو ما يتعادل 7,57 مليار دولار ، مشيرا بان هذا الناتج سيتم توةظيفه لتغطية العجز في الموازنة للسنة الحالية 2017 في معرض حيدثه امام نواب البرلمان في اللجنة المالية ،و تشكل هذا الناتج من 740 مليار دينار و هو الحد الادنى السابق الذي تم الغائه في قانون المالية 2017 ،و يضاف اليه 98 مليار دينار كفائسض سجل من الجباية البترولية لسنة 2016 ،و هو مبلغ متواضع ،اذا ما قورن بالقيمة الاضافية و الفوائض التي كانت تسجل خلال السنوات الخمس الماضية بالخصوص و التي دعمت صندوق ضبط الايرادات

 

أفاد وزير المالية حاجي بابا عمي أمام أعضاء لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني، أن مصالحه راسلت الامين العام للوزارة الاول لتدارك الخطأ المسجل في قانون المالية 2017 .

وأوضح وزير المالية حسب ما اشارت اليه مصادر ل"ايكوالجيريا" ردا على استفسارات أعضاء باللجنة حول الخطأ المرتكب في قانون المالية 2017، بأن الاخطاء تحدث وأنه لا حاجة للعودة الى البرلمان لتصحيح الخطأ، مضيفا أن التصحيح سيصدر في العدد القادم من الجريدة الرسمية، مؤكدا على  أن ألأخطاء تحدث.

                  

كشف رئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية، بوعلام جبار، أن البنوك في صدد إنهاء الترتيبات العملية الخاصة بتطبيق التعليمة الأخيرة لبنك الجزائر و الرامية إلى القضاء على نسب الفوائد المفرطة.

وحسب تعليمة البنك المركزي التي تعود إلى الفاتح من سبتمبر الفارط تم تحديد نسبة الفائدة المفرطة بكل نسبة مئوية فعلية متوسطة تتجاوز 20 بالمائة يتم تطبيقها من طرف البنوك والمؤسسات المالية خلال السداسي الماضي لعمليات بنفس الطبيعة.

وقع رئيس الجمهورية على قانون المالية لسنة 2017 ليتم إصداره في الجريدة الرسمية وهو يتضمن خطأ جسيما لم تنتبه إليه كل مؤسسات الدولة، بما فيها الحكومة والبرلمان، المكلفة بتسيير الجزائر في عز أزمتها. فقرابة 30 مليار دينار، أي ما يفوق 270 مليون دولار،  ليست مبررة من مجمل  إيرادات الميزانية النهائية للسنة الجارية المدرجة في الجدول أ من ملاحق القانون.

 أصدر بنك الجزائر أسعار الصرف للأوراق النقدية وشيكات السفر بالدينار الجزائري والصالحة ابتداء من 1 جانفي 2017 ،وقد تم تحديد سعر الدولارالامريكي لهذا الاسبوع ب 86ر108 دج لدى الشراء و ب 51ر115 دج لدى البيع  كما يقدر سعراليورو ب 61ر114 دج للشراء و 63ر121 دج عند البيع.  وقد بلغ سعر الدولار  خلال الاسبوع الماضي الممتد من 25 الى 31 ديسمبر 2016 ،حوالي 44ر109 دج عند الشراء 12ر116 دج عند البيع بينما قدر سعر اليورو في نفس الاسبوع 38ر114  دج عند الشراء 40ر121 دج عند البيع.